بيان تعزیة صادر عن جماعة العلماء و المدرسین فی الحوزة العلمية بقم المقدسة بمناسبة رحیل الدکتور رمضان عبدالله شلح الأمین العام السابق لحرکة الجهاد الإسلامي في فلسطین

22/ شوال/1441

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـنِ الرَّحِيمِ

إِنَّ الَّذينَ قالوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ استَقاموا فَلا خَوفٌ عَلَيهِم وَلا هُم يَحزَنونَ

سورة الأحقاف المبارکة (الآیة : ۱۳)

ببالغ الحزن و الأسی تلقینا نبأ وفاة الأخ المجاهد الدكتور رمضان عبد الله و الذي کان أحد أبرز الشخصيات في المقاومة الإسلامية حیث کان الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين .

لقد کرس هذا المقاوم العزیز و المجاهد الصادق حياته للدفاع عن القدس الشریف و فلسطین المظلومة و قاتل ضد الإحتلال في جبهات الشرف و ساحات الكرامة .

إن استمرار نهج القادة الراحلين لحركة الجهاد الإسلامي؛ الشهيد فتحي شقاقي و الدکتور رمضان عبد الله وكذلك المضي علی طريق شهداء النضال ضد الکیان الإسرائيلي الغاصب سیؤدي {بإذن الله} إلی تدمیر الهيمنة المتغطرسة و القمعية للصهاينة و یتحول إلی مصدر فخر للشباب الفلسطيني المخلص والشجاع .

تتقدم جماعة العلماء و المدرسين في الحوزة العلمية بقم المقدسة بهذه المناسبة بتعازيها لأسرة الفقيد ، مجاهدي المقاومة و الشعب الفلسطيني العزيز و نسأل الله تعالی إنتصار المجاهدين الفلسطينيين في المقاومة ضد العدو الصهيوني المجرم و الغاصب .

والسلام علیکم و رحمة الله و برکاته

محمد الیزدي

رئيس المجلس الأعلى لجماعة العلماء و المدرسين في الحوزة العلمية بقم المقدسة